لديك مقال أو خبر و تريد نشره ... أرسله إلى newsouladteima@gmail.com

السبت، 16 يونيو، 2012

رئيس دائرة أولاد تايمة يلتجأ لأسلوب القايد بوشعيب




رئيس دائرة اولاد تايمة يلتجأ لأسلوب القمع
وصيف ساخن يلوح في الافق  بجماعة تيدسي



بعد فشل كل اللقاءات و المحاولات لإقناع ساكنة دواري تيدسي واموسلك بجماعة تيدسي نسندالن اقليم تارودانت، من طرف السلطات على المستوى الإقليمي ، لانجاز معمل الاسمنت "لافارج" على أراضيهم ،وفشل كل محاولات إخضاعهم بالقوة   ومحاولات تضليل الرأي العام بمسيرات ووقفات وهمية مؤيدة لإنشاء هدا  المعمل حيث يتم استقدام المشاركين فيها من خارج الجماعة ، و نظرا لتشبث السكان المعنيين  بأراضيهم والدفاع عن حقهم في العيش في بيئة سليمة ،ورفضهم المشروع جملة وتفصيلا ، جعل السلطات تغير طريقة التعامل معهم ، وتلتجئ للأساليب المخزنية العتيقة ، من ترهيب وتخويف وانتقامات وتلفيق تهم واهية للمناضلين، حيث أقدم رئيس دائرة أولاد تايمة على هدم منزل أحمد بوجبهة المتواجد بدوار اموسلك ودكه بواسطة جرافة ودلك يوم الاربعاء13 يونيو الجاري في الساعات الأخيرة من الليل ، وردم بئر كان داخل هدا المنزل ، وحجز أليات ضخ الماء ، التي يستعملها الضحية في سقي ضيعته الفلاحية،  ودلك بدعوى عدم توفر البئر على الترخيص ،ادا كان دلك هو السبب فعلى رئيس الدائرة ان يتحلى بالشجاعة ويغلق كل الابار الغير قانونية في كل اراضي دائرة اولاد تايمة والتي ترجع ملكيتها لبعض كبار الفلاحين في المنطقة ، وبأي وجه حق تم انتهاك حرمات منزل دون حضورالمعني بالامر؟
 وحسب ما صرح به أحمد بوجبهة للجريدة بأن الامر يتعلق بانتقام ، خصوصا وأنهم يعتبرونه هو من يحرض السكان ضد انجاز معمل لافارج على أراضيهم ، ولكنه يعتبر نفسه واحدا من الساكنة يرفض كما يرفضون هدا المشروع، وهدا نص ما قال: (اقتحم رئيس دائرة اولاد تايمة منزلي المعد للسكن بدون وجه حق ،وبدون اعلامي بالطرق القانونية ، ومعه اليات" جرافة وشاحنة مجهزة برافعة" وعناصر من الدرك الملكي والقوات المساعدة ، وخربوا ما خربوا ، والحقوا بي خسائر مادية ومعنوية ، وكما تأثرت نفسيا مما حصل لي ....سأدافع عن  نفسي بكل الوسائل المتاحة في اطار ما يسمح به القانون ..).
وبعد الانتهاء من عملية الهدم هده توجه رئيس الدائرة مرفوقا بقوات من الدرك الملكي والقوات المساعدة الى المعتصم المقام في الاراضي التي من المحتمل ان ينجز عليها معمل لافارج للاسمنت حيث تعتصم ساكنة دواري اموسلك وتيدسي ، وتم تفريق المعتصمين في الساعات الاخيرة من الليل ، وسحبت منهم اللافتات والأعلام الوطنية والخيمة التي كانوا يقيمون فيها ، وشن عليهم هجوم  تخربي طال كل شيء ، وحسب ما عبر لنا عنه المعتصمين ان دلك لن ينقص أي شيء من عزمهم وأنهم مستعدون للموت من اجل أراضيهم ، وكما يتم الاستعداد لأشكال نضالية مختلفة سيكون أمام مقر دائرة أولاد تايمة مسرحا لبعضها، ودلك ما سيجعل هدا الصيف اكثر حرارة في جماعة تيدسي ،وأولاد تايمة أمام مقر الدائرة، خصوصا وان دلك سيتزامن مع العطلة الصيفية حيث التلاميذ والطلبة سيكونون في عطلة.
وتجدر الاشارة انه تم القيام بالعديد من الاجراءات لمتابعة رئيس دائرة اولاد تايمة قضائيا ، ورفعت ضده شكايتين موجهتين الى الوكيل العام باستئنافية أكادير،الأولى  من طرف أحمد بوجبهة ، في شأن الشطط في استعمال السلطة وهدم بيت دون أي مبرر قانوني والثانية من ساكنة دواري اموسلك وتيدسي في شأن الشطط في استعمال السلطة وتفريق المعتصمين بشكل همجي ووحشي ، وكما طالبت الساكنة مؤازرة الهيئات الحقوقية لها ، وكما اصدرت الجمعية الخضراء للبيئة بيانا استنكاري يوم 14 /6/ 2012تعلن من خلاله استنكارها الشديد لمختلف أشكال التضييق الممنهج الدي تتعرض له الجمعية من طرف السلطات المحلية والاقليمية ، وتضامنها المبدئي واللامشروط مع مناضلها السيد  أحمد بوجبهة ، ادانتها لكل الأساليب الغير قانونية التي تستهدف المس بكرامة المواطنين وممتلكاتهم الخاصة ، مطالبتها الجهات المعنية التدخل بما تملك من صلاحيات قصد رد الاعتبار لساكنة المنطقة وحماية المجال البيئي ، وكما تحمل السلطات الإدارية مسؤولية التساهل مع مثل هده الممارسات التي تمس المجال الايكولوجي والتاريخي بالمنطقة .


0 التعليقات:

إرسال تعليق