لديك مقال أو خبر و تريد نشره ... أرسله إلى newsouladteima@gmail.com

السبت، 24 ديسمبر، 2011

الشباب الهواري في طريقه إلى التوظيف

 


عد إعلان وزارة الداخلية أنها ستشغل مايفوق 5000 شخص في مختلف التخصصات منها ماهو بطريقة انتقائية بتاريخ 25  دجنبر 2011 ومنها من سيخضع لمباراة بتاريخ 31 دجنبر 2011 وتحتاج الوزارة لهذه المناصب في مختلف الجماعات المحلية والبلديات لملأ الفراغ الحاصل في عدة تخصصات ونظرا للاقبال الكثيف للمواطنين على مختلف المصالح الإدارية وهي بادرة طيبة وخطوة فعالة لإدماج حاملي الشواهد والمعطلين حيث ستقوم الوزارة بخطوات أخرى مماثلة في المستقبل القريب لتشغيل أفواج أخرى سواء في الجماعات والبلديات أو في مرافق أخرى تابعة للداخلية ،وتتقاطر بهذه المناسبة على عمالة تارودانت أفواج من حاملي الشهادات في مختلف التخصصات المطلوبة وخصوصا الأطباء والأطباء البياطرة والمهندسين المعماريين ومهندسي الدولة والمتصرفين من الدرجة الثانية والثالثة والمحررين من الدرجة الرابعة والممرضين المجازين من الدولة من الدرجة الثانية والتقنيين من الدرجة الرابعة والثالثة ،والمساعدين التقنيين من الدرجة الرابعة والمساعدين الاداريين من الدرجة الرابعة والثالثة ويشارك في هذه العملية كما أشرنا في بيان سابق في باب مهن وحرف المترشحون الحاصلون على الشهادات المحددة لولوج الدرجة المراد التوظيف فيها حسب التخصصات المطلوبة من الجماعات الترابية وآخر أجل لإيداع الطلبات قبل 22 دجنبر 2011  وللاطلاع على هذه المناصب المتبارى في شأنها المرجو ممن يهمهم الأمر التوجه إلى مقر عمالة تارودانت لمعرفة المزيد من المعلومات ،وعلى صعيد آخر بدأت عملية تسجيل للعمال الذين يتوفرون على خبرة فلاحية في الضيعات للسفر إلى ليبيا قصد الاشتغال في ميدان الفلاحة هناك حيث تحتاج ليبيا حاليا إلى أكثر من 500 ألف منصب شغل في مختلف التخصصات لبناء اقتصادها في مرحلة ما بعد القدافي ونظرا للعلاقات الأخوية التي تجمع ليبيا بالمغرب فإن نصيب الأسد من اليد العاملة سيكون للعمال المغاربة المشهود لهم بالكفاءة والتفوق وخصوصا عمال هوارة والتقنيين البارعين في مجال الفلاحة كالبيوت البلاسطيكية ،لاصيرات وتقنيات الري الحديثة ومجالات فلاحية أخرى كتربية الأبقار ،،وقد عرضت ليبيا أجورا مهمة للعامل البسيط في الضيعات الفلاحية 250 درهم في اليوم الواحد وهناك أجور مهمة للتقنيين والمتخصصين في شتى المجالات وتجدر الإشارة أن ليبيا في عصر النظام السابق كانت تشغل أزيد من 100 ألف عامل مغربي معظمهم لم يغادر رغم حرب الثوار مع كتائب القدافي ،ولا شك أن العلاقة المتينة بين البلدين ستدفع ليبيا الجديدة للاستثمار في المغرب وهو ماسيعتبر دفعة قوية لتعزيز علاقات التعاون والشراكة


0 التعليقات:

إرسال تعليق