لديك مقال أو خبر و تريد نشره ... أرسله إلى newsouladteima@gmail.com

الثلاثاء، 5 يونيو، 2012

استمرار صمت المسؤولين عن معاناة سكان جماعة تدسي بسبب معمل الاسمنت

www.ouladteima.blogspot.com

احتفاء الجمعية الخضراء للبيئة بأولاد تايمة باليوم العالمي للبيئة في دوار اموسلك بجماعة تيدسي نسندالن
رسالة قوية للمسؤولين


احتفاءا باليوم العالمي للبيئة الذي يصادف يوم 5 يونيو من كل سنة ، نظمت الجمعية الخضراء للبيئة بأولاد تايمة مجموعة من الانشطة ، والتي استمرت ايام 3/4/5 من شهر يونيوالجاري ، وأفتتحت الجمعية انشطتها هذه بحملة تشجير قرب دوار اموسلك بجماعة تيدسي نسندالن ،رغم امتناع السلطات المحلية عن الترخيص  لها بذلك ، وتم الترخيص لجمعية تنموية في المنطقة ، وبالضبط في الاراضي التي تحاول شركة لافارج للاسمنت ان تستولي عليها لانجاز معمل انتاج الاسمنت ،هذه المنطقة التي تتعرض لمؤامرة ،وفي صمت رهيب حيث ابتلع ممثلي الامة في المنطقة السنتهم ولم يقوموا بأية مبادرة لانقاذ المنطقة من خطر محدق بها ، ويتفرجون  على معاناة  الساكنة مع السلطات التي تحاول اخضاع الاهالي للتنازل عن اراضيهم باستعمال القوة ، رغم رفضهم وتشبتهم باراضيهم ،شارك في عملية التشجير هذه كل ساكنة الدواوير المجاورة رجالا ونساءا واطفال ، وتعتبر هذه العملية رسالة قوية للمسؤولين للتراجع عن هذه المحاولة ، وقد سبق للساكنة ان دخلوا في اعتصام مفتوح هناك  ونصبوا خيمة في الاراضي المستهدفة ، خصوصا بعد الاعتداء الدي تعرضوا له من طرف رئيس دائرة اولاد تايمة يوم الاربعاء 30 ماي المنصرم مرفوقا بالقوات المساعدة ورجال الدرك الملكي ومهندس تابع للشركة السالفة الذكر،و حاول ان ينزع منهم اراضيهم باستعمال القوة ، فواجهوه ومنعوه من دخولها ، مما جعله يفقد صوابه وينهال عليهم بالسب والشتم والكلام الساقط والتهديد والوعيد من قبيل " غادي تشوفو ولد حدوعلاش كاد " وكما دخل في مشادات كلامية مع النساء وقال لاحداهن "غادي نمشيك على الشوك"، وهدا يدفعنا للتساؤل اليست هده مؤامرة لمحو ما تبقى من اثارمهد الحضارة السعدية  والقضاء عليها ؟ خصوصا حين يقول هدا المسؤول لممثلهم في المجلس الجماعي "ديهم للبحر "  .
وقبل انطلاق عملية التشجير تم الاستماع لمجموعة من التدخلات ، حيث عبر العديد من السكان  عن تشبتهم باراضيهم واستعدادهم للموت  من اجلها ،وانهم بالمرصاد لمن سولت له نفسه ان يدوس كرامتهم ، وبين الفينة والاخرى ترتفع الاصوات في الخيمة "عاش الملك" مما يدل على ان الساكنة اكثر وطنية من المتسلطين عليهم ،والدين لايهمهم الا ما سيحصلون عليه لانفسهم ، وكان من اهم المتدخلين رئيس الجمعية الخضراء للبيئة بأولاد تايمة،والدي تطرق للاخطار التي ستنتج عن انشاء هدا المعمل في هده المنطقة ، والدي قال بأنه سيتم تحويلها من واحة النخيل ومجاري المياه الى ورش لتلويث البيئة ، حيث سيتم الثأثير سلبيا على الفرشة المائية السطحية والجوفية ، ونضوب العيون الثلاثة في المنطقة ،وتلوث الهواء نتيجة الاتربة التي تتنقل مع الرياح والمحتمل انبعاثها من المقلع والمصنع ، تلوث البيئة الصوتية بسبب الضجيج المحتمل ، تلوث البيئة البصرية بفقدان المساحات الخضراء ، وتحول المنطقة الفلاحية الى منطقة صناعية في تناقض تام مع شعار المغرب الاخضر الدي رفعته الدولة ،وتعرض ما يزيد عن 20 الف شجرة اركان للاجتثات ... وكما اعتبرالمنطقة الرئة الوحيدة  خصوصا وانها لاتبعد الا بخمس كيلوميترات ، عن معمل اسمنت المغرب المتواجد في منطقة اداومنو، وطالب برفع الحكرة عن ساكنة المنطقة ، واعتبر الامر دخول موظفي الدولة في حرب مع الحضارة السعدية ، ويحمل المسؤولية لعامل اقليم تارودانت ورئيس دائرة اولاد تايمة فيما تتعرض له الساكنة من ضغوطات .

0 التعليقات:

إرسال تعليق